جدا بيضاء

الحالمة التي تبتل بأحلام يقظتها
تشبه شعرتي الشائبة.. جدا بيضاء!
النائمة على سرير النار
غير عينيكَ تشبه فجر الحكايات
العجوز الشريرة التي تمتطي عصا المكنسة
تطير نحو الفناء..حيث أفنيتُ عمري بدونك!
الساحرات يسحبن الغيم إلى شفاهي
هيا..أمطرني بحضوركَ
و لا تغيب أطول من المسافات
شيء يشبه الجرس
أو حبل طويل يتدلى من نهايته كرة حديدية
ربما أشياء كثيرة تتحوّل إلى أول هدية منك
هناك شيء واحد يتضاعف في ذاته مرات عديدة
ليقول لي ” أنا هُوَ “
أنتَ كثير بي
لكنك بعيد
أبعد من نور الله..
لو أني أستطيع أن أقطف النجوم
أصنع منها سلالم متحركة تأخذني نحوكْ
أصعد إلى مكان العصفور
و أعطيه عشك
ثم أنتظر قدومك كأنك المسيح
عليك السلام يا مرضات ليلي
يا مرض قلبي
عليكَ سفن المرأة المحملة بالاشتياق
يا بحرا يُغرق الأموات في قبورهم
و لا يروي أرضا عطشى تستغيثك
ألا من يبعث الميت مثلما يحيي العظام و هي رميم
إلهي..أعده إلي .
7/2/2009/السبت
1:21 مساء

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s